إحدى المدن الأوروبية تفرض ضريبة على تربية الكلاب بسبب فضلاتها

إحدى المدن الأوروبية تفرض ضريبة على تربية الكلاب بسبب فضلاتها
قد قررت مدينة زامورا الإسبانية، إنفاذ ضريبة على أصحاب الكلاب، بدءا من العام الآتي بعدما سئمت توفير نفقات تكاليف جمع فضلات الكلاب من شوارع المدينة التي تعدى عدد الكلاب فيها عدد الأطفال.
وقال دييجو بيرناردو، المستشار الضريبي إلى مدينة زامورا "على أصحاب الكلاب الإسهام بقدر محدد في مصروفات (المدينة)".
وأقر المسؤول الإقليمي بأن الناس ليسوا جميعا سعداء بهذه الضريبة التي تصل 9 يورو مرة كل عام، حتى وإن كانت بسيطة".
وألحق "تلك الضريبة أثارت رد إجراء قويا من المواطنين . البعض لا يوافق فوقها مطلقا فيما أقلم آخرون أنفسهم مع ذاك الوضع وقبلها البعض غير أن ردود الإجراء ليست سلبية بالكامل".
ومن المتوقع أن يجمع مجلس المدينة ما بين ما بين 55 ألف دولار و99 دولارا مرة واحدة فى السنة من هذه الضريبة التي ستستخدم في تأسيس أنحاء أكثر لتمشية الكلاب وتمويل عمليات القضاء على مخلفات الكلاب وتوزيع أكياس لذلك القصد.
وهناك بضع مدن في متنوع مناطق العالم تفرض ضريبة مناظرة؛ وفوقها في لاهاي الهولندية حيث تفرض ضريبة قدرها 120 يورو على الكلب الفرد وتزداد مع كل كلب إضافي في البيت الشخص.
Mohamed
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع فارس العرب .

جديد قسم : منوعات

إرسال تعليق